دان رئيس "​الحزب الديمقراطي اللبناني​" ​طلال أرسلان​، "الاعتداءات التي تقدم عليها ​اسرائيل​ ومستوطنوه على شعب ​فلسطين​ المحتلة خلال مسيرة العار التي يريد منها اسرائيل خلق استفزازات وتوتير الأجواء تكريسا لهيمنته وغطرسته في فلسطين"، معتبراً أن "هذا المشهد المؤلم هو نتيجة السبات الكامل الذي أدخلنا فيه قادة العرب وسكوتهم عن الاحتلال وإجرامه اليومي في فلسطين المحتلة، عله يسبب صحوة ضمير لهم ولدول العالم انصافا لهذا الشعب المظلوم والمضطهد يوميا منذ عقود طويلة".


ووجه في بيان، "تحية إلى الشعب الفلسطيني المقاوم والصامد وإلى المقاومة في فلسطين وفي المنطقة"، مؤكداً أن "هكذا شعب مصيره حتما الانتصار ثم الانتصار ثم الانتصار، وستبقى ​القدس​ عاصمة فلسطين الأبدية، شاء من شاء وأبى من أبى".