اتهم زعيم جماعة "​أنصار الله​" ​اليمن​ية ​عبد الملك الحوثي​، ​التحالف العربي​ بقيادة ​السعودية​ بالترتيب لتصعيد عسكري خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح أن "الترتيبات السياسية الأخيرة التي أزاحوا بها عميلا وأتوا بعده بحفنة من العملاء هي تجل لهزيمتهم وفشلهم وخسارتهم"، في إشارة إلى نقل السلطة من الرئيس ​عبد ربه منصور هادي​ إلى مجلس القيادة الرئاسي.
وأضاف: "الأعداء يواصلون استهداف البلد على كل المستويات ويواصلون ترتيباتهم العسكرية بهدف التصعيد في المراحل المقبلة".

وتابع: "مهما كان هناك من هدن فهي مؤقتة، وهناك ترتيبات عسكرية للعدو ومؤامرات اقتصادية وسياسية وشاملة، ونحن علينا التحرك بكل جدية وفي كل المجالات تجاه كل مؤامرات الأعداء التي فشلت مرات كثيرة ومتتالية بعد أن أعلنوا عنها وصوروها محسومة لصالحهم".

ورأى الحوثي، أن "اليهود هم الذين يقودون بمؤامراتهم مجمل الأحداث التي تستهدف أبناء الأمة ومنهم الشعب اليمني، والعدو الإسرائيلي لم يجرؤ في الدخول بعدوان مباشر على اليمن فهو أعجز من ذلك ويراها مغامرة خطيرة، ودفع بالأغبياء المنافقين ليعتدوا على اليمن تحت عناوين أخرى ويبذلون التكاليف مهما بلغ حجمها".
وكشف الحوثي أن "في ​حضرموت​ والمهرة وعدن قواعد أميركية وبريطانية، والأميركي والإسرائيلي لا يريدان تحمل الخسائر البشرية والمادية بل يدفعان بالمنافقين الأغبياء"، على حد تعبيره.