التقى وفد من ​الحزب السوري القومي الاجتماعي​ بمسؤولي فصائل تحالف القوى ال​فلسطين​ية في ​صور​ في مكتب حركة "الجهاد الإسلامي" في ​مخيم البص​، وأكد المجتمعون أن "المقاومة بكافة أشكالها وسبلها هي الطريق الوحيد لتحرير أرضنا المحتلة في فلسطين و​جنوب لبنان​ و​الجولان​". ووجهوا "التحية إلى أبناء شعبنا المقاوم داخل الأرض المحتلة الذين بمقاومتهم وصمودهم شكلوا عنصر قوة جديد يضاف إلى عناصر حرب الوجود التي تخوضها أمتنا ضد كيان عصابات الاحتلال".


وشدد المجتمعون على "أمن وسلامة مخيمات الصمود بما يحفظ لأبناء شعبنا ​الفلسطينيين​ كرامتهم وحقوقهم المدنية والاجتماعية إلى حين تحقيق العودة". وتم "التوافق على الاستمرار في عقد الاجتماعات واللقاءات الدورية والتنسيق بين الحزب السوري القومي الاجتماعي وفصائل تحالف ​القوى الفلسطينية​ في كل المجالات".