أشار عضو تكتل "​الجمهورية القوية​" النائب سعيد الأسمر، الى أنه شارك "في وقفة تضامنية ل​إخلاء سبيل​ الموقوف جورج توما الذي أوقف ظلما منذ أشهر عدة على خلفية أحداث ​عين الرمانة​ بقرار تعسفي من قبل القاضي في ​المحكمة العسكرية​ ​فادي عقيقي​، مع عشرات الشباب الآخرين الذين تم الادعاء عليهم ظلما، ولا يزالون منذ أشهر عدة محرومين من عائلاتهم ‏بغياب أي أدلة ملموسة تثبت تورطهم أو حتى وجودهم يوم الاعتداء على السكان الآمنين في عين الرمانة".


أضاف في تصريح على وسائل التواصل الإجتماعي: "أما بالنسبة إلى جورج توما فلا توجد حتى الساعة أي أدلة حسية تثبت تورطه في الاتهامات الموجهة اليه، لذلك، أطالب ​قيادة الجيش​ والقضاة الشرفاء الذين يتابعون هذه القضية إبراز الأدلة الموجودة في حوزتهم حتى تأخذ العدالة مجراها وتتم معالجة قضية جورج توما بحسب ​القانون​ ولا يبقى موقوفا بشكل تعسفي".