إستنكر ​مجلس نقابة المحامين​ في ​طرابلس​، في بيان، "ما دونه المحامي خالد مرعب في صفحته الخاصة بوسائل التواصل الإجتماعي، بحق مفتي ​الجمهورية​ اللبنانية ​الشيخ عبد اللطيف دريان​، من ألفاظ وتعابير لا تمت إلى الآداب العامة بصلة، ولا إلى أخلاقيات المحاماة بوشيجة، ولا إلى حرية إبداء الرأي بقربى".


وتابع: "إن التطاول على أي إنسان في الأصل مرفوض، فكيف به إذا كان تطاولا على مقام ديني رفيع، وكيف به إذا جاء بهذا الأسلوب الذي أقل ما يقال فيه أنه ممجوج، ويرتب على كاتبه مسؤوليات قانونية، أحرى بمن هو محام أن يعرفها ويتجنبها، فالنقابة لن تتأخر في اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن هذا الفعل، عبر الوسائل القانونية المتاحة، حفاظا على نقاء الرسالة التي تحملها، وتذكيرا بأن مناقب المهنة تحظر التعرض لكرامات الأشخاص والمقامات الدينية، تحت أي عنوان كان".