عقد في مقر إتحاد بلديات ​قضاء صور​ إجتماع تنسيقي للجنة الأمن الصحي في الاتحاد حضره مدير الوحدة ​مرتضى مهنا​ ورئيس طبابة قضاء صور وسام غزال وأعضاء لجنة الأمن الصحي، ناقش خلاله المجتمعون تزايد أعداد المصابين ب​فيروس كورونا​ (مقيمين ووافدين) بشكل مقلق ومتزايد في فترة زمنية قصيرة.


وأوصى المجتمعون بـ"ضرورة التزام الاجراءات الوقائية (إرتداء الكمامة والتخفيف من الاختلاط )، واتباع ارشادات وزارة الصحة العامة بضرورة التزام الحجر الصحي للذين تظهر لديهم الاعراض وضرورة تلقي ​لقاح كورونا​ في أسرع وقت ممكن، خصوصا ان نسبة الملقحين ما زالت منخفضة ولا تتعدى الـ 45%، وكل الدراسات العلمية والتقارير الصادرة عن ​منظمة الصحة العالمية​ تخلص الى أن اللقاح يحمي من مضاعفات الفيروس ويجنب المصاب دخول المستشفى ويقلل من الوفيات".

وأشاروا الى أنه "في ظل الأزمة الإقتصادية الخانقة التي أنهكت القطاع الصحي والأستشفائي على كل الصعد (فقدان الأدوية والنقص الحاد بكل ما يتعلق في الرعاية الصحية المركزة للمصاب بكورونا وإرتفاع الفاتورة الإستشفائية) يبقى الخيار الأفضل هو الوقاية وتطبيق كل التوصيات والارشادات الصادرة عن رئاسة مجلس الوزراء لجنة كورونا لتفادي أي إصابة او ضرر محتمل".