أشار ​نقيب الأطباء​ يوسف بخاش، عقب لقائه النائبة في ​البرلمان الفرنسي​ اميليا لاكرافي خلال جولته الفرنسية لدعم القطاع الطبي في لبنان في العاصمة الفرنسة ​باريس​، إلى أن "هذا اللقاء هو الثاني، وقد التقيتها في الفترة التي أعقبت انفجار الرابع من آب، وكان تعاونا جادا أدى إلى الحصول على ​مساعدات​ طبية ومدرسية وتربوية".


وأوضح في بيان، أنه "تم خلال هذا اللقاء تسليط الضوء على الوضع الصحي وكل التحديات التي يواجهها الجسم الطبي في لبنان مع هجرة أكثر من 3000 طبيب وطبيبة والتعديات المختلفة التي يتعرض لها، ووضعنا خطة عمل بالتنسيق مع السفارة الفرنسية في بيروت وخلية الأزمة في ​وزارة الخارجية الفرنسية​ للوقوف إلى جانب ​القطاع الصحي​ وإلى جانب الطبيب اللبناني الذي يشكل خط المواجهة الأول".