أكد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​قبلان قبلان​، أن "الواقع الاجتماعي يستدعي الإسراع بتشكيل الحكومة وأن تتفاهم كل الجهات السياسية لإخراج الحكومة العتيدة إلى النور، فالوقت أصبح ملحا ويجب أن يكون هناك حكومة فاعلة تستيطع معالجة الأزمات الكثيرة المتعددة التي يعاني منها المواطن اللبناني على كل الأصعدة، وكلما تأخرنا يوما الصعوبات تزيد أكثر، وهناك استحقاقات كثيرة على مستوى الطحين والكهرباء والمياه والأدوية والمشكلة الجديدة في ما يخص أسعار الاتصالات التي سيكون لها انعكاسات كبيرة على حركة المواطنين وحياتهم العامة في المرحلة المقبلة، فالمواطن لم يعد باستطاعته ركوب سيارته بسبب غلاء البنزين، ولا يمكن أن يؤدي خدمته عبر الاتصالات، فكله مكلف، وبالتالي هذه الأزمات المتراكمة تستدعي أن نتخلص من الحرد والنقار السياسي ومن المزايدات ومن الشروط والشروط المضادة، فلنشكل حكومة تستطيع أن تواكب المرحلة المقبلة وتواكب شؤون الناس".


وأكد خلال استقباله وفودا شعبية وبلدية واختيارية في مكتبه في ​سحمر​ في ​البقاع الغربي​ أن "​الثنائي الوطني​ وكتلة التنمية والتحرير ورئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ كانوا مسهلين لتشكيل الحكومة، وهناك تجارب كبيرة في ما مضى بهذا الخصوص، والآن نحن أكثر تسهيلا وتيسيرا ومساعدة من أجل تشكيل الحكومة وندفع باتجاه التسريع، والقرار موجود بأنه كلما يطلب منا للتسهيل وللتعجيل وللتقريب في وجهات النظر والمساعدة، فنحن حاضرون لأن الوقت ليس للترف السياسي، الوقت الآن وقت العمل، وحجم الأزمات الكبيرة الموجودة في البلد يستدعي وجود حكومة كاملة الأوصاف حتى تتابع، ونحن جاهزون للتسهيل بكل ما نستطيع".

واعتبر أن "هناك أزمات في المنطقة لم يعد بالإمكان السكوت عنها وفي طليعتها المياه والكهرباء، و​مؤسسة مياه البقاع​ غائبة كليا عن المنطقة وهذا أمر غير مقبول ولن نسكت عنه وسنتابع الأمر".

كما أثار قضية شركة kva مقدمة الخدمات على مستوى الكهرباء والتي تعمل مع مؤسسة كهرباء لبنان، فقال: "هذه الشركة غائبة بالكامل مع أنها تقبض بالfresh dollar من الدولة اللبنانية، وإدارتها ليست موجودة في لبنان. نحذر مؤسسة كهرباء لبنان من الاستمرار بالتعاطي مع شركة kva في البقاع الغربي وراشيا ولن نسمح بأن يستمر الاستهتار بمصالح الناس على مستوى الكهرباء، فلا يمكن أن نترك الناس هكذا، أنتم غائبون عن الجباية منذ ال2017 فهل ستأتون في ما بعد لتجبوا من الناس دفعة واحدة؟ وغائبون عن إصلاح الأعطال التي تحصل في المنطقة، لا يوجد أحد نتواصل معه، وإذا تواصلنا معهم لا يلبون، فأي استهتار هذا؟ نجدد تحذيرنا باسم أبناء المنطقة لمؤسسة مياه البقاع ولكهرباء لبنان ومن خلفها شركة kva، فمن غير المقبول الاستمرار هكذا، وعليكم تغيير نمط العمل وإلا سيكون لنا كلام آخر في مجلس النواب ومع الحكومة وفي الشارع، فلن نترك أهلنا هكذا من دون خدمات، تكفيهم أوجاعهم".