انطلقت المرحلة الأخيرة من تركيب مشروع ​الطاقة الشمسية​ لصالح غطاسات نبع ​جديتا​، الذي قدمه رجل الأعمال ابراهيم سلوم على نفقته الخاصة ويستفيد منه أكثر من 150 ألف بقاعي في قرى جديتا ومكسه وشتورا وجلالا وتعلبايا وسعدنايل وصولا إلى قسم من منطقة كسارة.


وتتسارع الخطوات والأعمال الفنية لإنجاز المشروع والبدء بتدفق المياه والتخفيف من الأعباء والأكلاف المالية عن كاهل أبناء ​البقاع الأوسط​، إذ تتكبد أقل وحدة سكنية ما يقارب مليون ليرة شهريا في ظل أزمة اقتصادية ومالية صعبة يعاني منها كل اللبنانيين.

وفي هذا السياق بوشرت الورش الفنية بتركيب ألواح الطاقة الشمسية، ومن المتوقع أن يستغرق العمل قرابة أسبوع كامل، ومن بعده ينطلق العمل لضخ المياه مما ينهي حقبة من العطش له عشرات السنين.

ويعد المشروع الأول من نوعه في البقاع وسيتم البدء بضخ المياه خلال الأسبوع القادم بمعدل سبع ساعات متواصلة في اليوم الواحد، بعد أن كانت تعمل المضخات بمدة لا تزيد عن ساعتين وفي أكثر الأيام تتوقف عن العمل لعدم وجود مادة ​المازوت​.