ذكرت ​السفارة اللبنانية​ في ​الجزائر​، أن "السفير محمد حسن، قام بزيارة عمل لوزير الطاقة والمناجم الجزائري محمد عرقاب بمقر الوزارة"، مشيرة إلى أن "حسن نوه في مستهل اللقاء، بمتانة العلاقات التي تربط لبنان بالجزائر في مختلف المجالات، والتي تنطلق من عمق الروابط الأخوية التي تجمع بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين، مجددا شكره للجزائر على مواقفها الداعمة للبنان في أحلك ظروفه والتي سجلها وكتبها التاريخ بحروف من نور".


واضافت في بيان: "نقل السفير، لعرقاب تحيات نظيره اللبناني ​وليد فياض​ الذي يتطلع إلى زيارة الجزائر لمناقشة موضوع تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجال الطاقوي، مؤكدا رغبة لبنان في تحقيق مزيد من التقارب مع الجزائر بخاصة في الشق الطاقوي بما يجسد طموحات الشعبين الشقيقين".

وتابعت: "من جانبه، أشاد عرقاب بمستوى العلاقات الثنائية التي تجمع الجزائر بلبنان، مؤكدا إستعداد الجزائر لبعث فرص التعاون مع لبنان في مجال الطاقة والمناجم، لا سيما إنتاج ​الكهرباء​ وتسويق المنتجات البترولية، هذا وعرج معاليه على فرص الاستثمار والشراكة التي يوفرها قطاع الطاقة في الجزائر، وكذا مختلف التسهيلات والمزايا الممنوحة للمستثمرين".

واوضحت السفارة، أنه "تم الإتفاق على تنظيم اجتماع بتقنية التحاضر المرئي عن بعد بين شركتي ​سوناطراك​ وسونلغاز الجزائريتين مع ​مؤسسة كهرباء لبنان​ خلال الأيام القادمة".