أشار النائب ​نعمة افرام​، في حديث لإذاعة "صوت لبنان"، الى "ضرورة الوصول الى الحقيقة والعدالة في قضية تفجير ​المرفأ​"، لافتا الى اهمية "عدم تسييس التحقيق وابعاد القضاء عن التجاذبات السياسية، والمطلوب بناء الدولة على اساس القانون والدستور والسيادة الكاملة".


وعن قضية ​المطران موسى الحاج​، لفت الى "وجود اتصالات لتهدئة الاجواء"، آملا ان "تحل الامور بطريقة ايجابية".

وأشار الى "اهمية ​ترسيم الحدود​، وانا متفائل، واذا رسمت الحدود سندخل في زمن جديد"، مشيرا الى ان "رسائل ​حزب الله​ السياسية تترجم في ​مفاوضات فيينا​".

وطرح افرام مشروع حل للازمة ولاعادة اموال الناس، مشيرا الى انها "تستعاد عبر الدولة ولكن ليس عبر خصخصة القطاعات، انما عبر اعطاء سندات للمودعين في المرافق العامة"، مطالبا ب"البطاقة الصحية والتموينية ورفع الدعم الكلي وايقاف النزيف".

ولفت الى انه لن "يعلن ترشيحه ل​رئاسة الجمهورية​ في مؤتمر صحافي"، لكن لديه "الطرح الواضح لحل للازمة، واذا رشحتني الكتل النيابية فأنا موجود وجاهز وسأقدم مشروعي".

واوضح انه "داخل المجلس يتعاون مع القوى التغييرية ونعمل سويا، كما وعدنا في مشروعنا الانتخابي للوصول الى التغيير الحقيقي".