دان ​الحزب السوري القومي الإجتماعي​، "العدوان ال​اسرائيل​ي على ​قطاع غزة​ واغتيال قائد في سرايا القدس تيسير الجعبري وعدد من المقاومين والمدنيين، من بينهم طفلة"، مشيراً إلى أن "هذا العدوان الجديد على قطاع غزة تصعيد خطير فتح الباب أمام جولة جديدة من المواجهات سترتب على العدو أثمانا باهظة، لا تقل عن تلك التي ترتبت عليه في عملية سيف القدس".


واوضح في بيان، أن "اسرائيل، لم يكن ليجرؤ على القيام بهذا العدوان لولا تواطؤ بعض الأنظمة العربية وسيرها معه في مخطط تصفية المسألة الفلسطينية وإنتاج التطبيع مسارا، ولكن ما لم يحسبه العدو جيدا، أن المقاومة الفلسطينة وحدها وبالقدرات التي تمتلكها، قادرة على تحويل العدوان الصهيوني إلى فرصة للمقاومة تحقق من خلالها نصرا مؤزرا ومعادلات جديدة"، وحمل "اسرائيل، كامل المسؤولية عن الجرائم المتمادية التي يرتكبها بحق أبناء شعبنا الفلسطيني المقاوم"، مؤكداً أن "هذه الجرائم لن تبقى من دون رد يحفظ كرامة وعنفوان أهلنا وأبناء شعبنا".