أعرب "​الحزب التقدمي الإشتراكي​"، عن إدانته الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على قطاع غزة، "التي تعكس وحشية الاحتلال وتماديه في قتل المدنيين والاعتداء على حياتهم وأملاكهم، في ظل صمت دولي مريب يستغله العدو للتمادي في سياساته العدوانية"، ودعا إلى "أوسع حملة استنكار والضغط من أجل وقف هذه الاعتداءات بشكل فوري، ومحاسبة الاحتلال على جرائمه بحق ​الشعب الفلسطيني​".


كما دان في بيان، "حملة الاعتقالات التعسفية التي يقوم بها الاحتلال في مناطق ​الضفة الغربية​ وعمليات التعذيب التي تطال الأسرى والمعتقلين"، وإذ تقدم بالتعازي من "القوى و​الفصائل الفلسطينية​ ومن أسر وعائلات الشهداء الذين سقطوا"، شدد على "أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية والتعاون من أجل التصدي لهذا العدوان الإسرائيلي، الذي لن يردعه إلا صمود ومقاومة الفلسطينيين".