التقت وزيرة الدّولة لشؤون التّنمية الإداريّة في حكومة تصريف الأعمال، نجلا رياشي، المجموعة الشبابية الّتي تمّ تشكيلها وتدريبها، بالتّعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي، وبدعم مشترك من الاتحاد الأوروبي وحكومة الدنمارك، وذلك في إطار الجهود المبذولة لدعم تنفيذ الاستراتيجيّة الوطنيّة لمكافحة الفساد، الّتي أُقرّت في 12 أيّار 2020.

وأتى الاجتماع، استكمالًا للحوار الّذي انطلق في نيسان الماضي بين الوزارة، باعتبارها مسؤولة عن متابعة تنفيذ الاستراتيجيّة الوطنيّة، والمجموعة المذكورة المؤلّفة من شابات وشبان من الجامعة اللبنانية وجامعات خاصّة عدّة، وخَلص إلى اعتماد فكرة إشراك الشّباب بشكل أكثر فعاليّة في الجهود الإصلاحيّة ذات الصّلة.

وأكّدت رياشي أنّ "النّهوض بالبلد وإخراجه من أزماته، يحتاج إلى تضافر جهود الجميع، ومن بينهم الجيل الجديد، الّذي يحمل طموحات وأحلامًا كبيرةً، ويمتلك طاقةً إبداعيّةً لا بدّ لها من المساعدة في إيصال لبنان إلى برّ الإصلاحات المطلوبة، وعلى رأسها الإصلاحات الّتي تعزّز الشّفافيّة وتفعّل المساءلة وتمنع الإفلات من العقاب".

بدوره، أشار المكتب الإعلامي للوزيرة، إلى أنّ "الاجتماع شكّل فرصةً مهمّةً لإطلاع الشّباب على آخر ما توصّلت إليه جهود تنفيذ الاستراتيجيّة الوطنيّة لمكافحة الفساد في لبنان، والخطوات المنوي متابعتها في الفترة المقبلة، في ظلّ التحدّيات القائمة والأولويّات المطروحة. وأثناء اللقاء، أعلنت رياشي قيامها بإعداد قرار تشكيل فريق عمل شبابي، مؤلّف من الشّابات والشّبان الّذين تلقّوا تدريبات مركّزة في هذا المجال على مدى الأشهر الماضية".

وأوضح أنّ "غاية الفريق هي الإسهام في الجهود الوطنيّة الآيلة إلى الوقاية من الفساد ومكافحته، من خلال وسائل عدة، منها:
1 - التّواصل مع كلّ أطياف الشّباب اللّبناني، وتشجيعهم على الانخراط في جهود متابعة تنفيذ الاستراتيجيّة الوطنيّة لمكافحة الفساد، وإعداد وتنفيذ أنشطة توعويّة وتثقيفيّة لهذه الغاية.
2 - تقديم مقترحات إلى الجهات المختصّة، بالتّنسيق مع وزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية ووزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الشباب والرياضة واللّجان النّيابيّة المعنيّة، لإدماج ثقافة النّزاهة ومواضيع مكافحة الفساد، في برامج مؤسسات التربية والتعليم على مختلف أنواعها.
3 - إعداد وتنفيذ مبادرات للتّواصل والتّعاون مع إدارات الدولة كافّة، في شأن متابعة تنفيذ الاستراتيجيّة.
4 - العمل على إنشاء ودعم نواد طالبيّة للنّزاهة في الجامعة اللبنانية والجامعات الخاصّة، وتيسير التّشبيك في ما بينها، للاستفادة من المبادرة الإقليميّة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الّتي يتمّ تنفيذها بدعم من الوكالة الكوريّة للتّعاون الدّولي".