تسببت عواصف رعدية ضربت ​البحر المتوسط​ منذ الثلاثاء في مقتل خمسة أشخاص وإصابة أكثر من عشرين بجروح بينهم ثلاثة في حال الخطر، الخميس في ​جزيرة كورسيكا​ الفرنسية بالبحر المتوسط بحسب آخر حصيلة نشرتها السلطات.


وتسببت العواصف الرعدية المفاجئة والرياح العاتية التي بلغت سرعتها الخميس 224 كلم في الساعة وجاءت بعد موجة الحر والجفاف، بأضرار مادية واستلزمت عدة عمليات إنقاذ في البحر.

وعلى اليابسة لقي ثلاثة اشخاص تراوح اعمارهم بين 13 و72 سنة مصرعهم جراء سقوط أشجار أو أسقف. كما أصيب 12 شخصا بجروح ثلاثة منهم في حال الخطر بينهم إيطالية تبلغ 23 عامًا.

وفي البحر لقي شخصان مصرعهما هما صياد سمك في ال62 وامرأة كانت في مركب وتم انتشال جثتيهما.

وذكرت المديرية البحرية أن هناك حوالى 10 جرحى على متن قوارب مختلفة.

وكانت المديرية البحرية اعلنت في وقت سابق أنه تم الخميس تنفيذ عشرات العمليات بعد "جنوح قوارب كانت راسية أو انقلابها أو فقدانها".

بالإضافة إلى ذلك كان لا يزال 35 ألف مشترك محرومين من ​التيار الكهربائي​ في الجزيرة بحسب ما قال متحدث باسم شركة ​الكهرباء​ إؤئ لفرانس برس بعد عودة الخدمة لعشرة آلاف مشترك.

واتجهت العواصف من جزيرة كورسيكا الى ​إيطاليا​ ظهرا كما قالت خدمة ​الارصاد الجوية​ الفرنسية التي رفعت حالة الانذار السارية منذ الصباح.

وضربت عواصف رعدية قوية يومي الثلاثاء والأربعاء مصحوبة ب​أمطار​ غزيرة جنوب ​فرنسا​ وجنوب شرقها ووضعت عدة مقاطعات في حالة تأهب حتى مساء الأربعاء.