اشارت وكالة "سبوتنيك" الى ان " اجتماع مجلس السفراء في مقر بعثة ​الجامعة العربية​ في ​موسكو​، يأتي بعد عدم انتظام اجتماعات المجلس، نتيجة إجراءات فيروس كورونا، وتطرق خلالها السفراء إلى أبرز الأحداث والمستجدات على الساحة العربية والدولية".

وذكرت ان "الأمين العام للجامعة العربية، ​أحمد أبو الغيط​، طالب في 6 أيلول بضرورة أن تظل القضايا العربية في بؤرة الاهتمام، وألا تطغى الأزمات العالمية على نظيرتها المشتعلة في العالم العربي".

ووفقا لكلمته التي ألقاها خلال الجلسة العادية للاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اعتبر أبو الغيط انه "لا ينبغي أن تطغى الأزمات العالمية على الأزمات المشتعلة في الإقليم، والتي ما زالت بعيدة عن الحل السياسي".
واضاف "مثلا في سوريا ما زال الوضع يُعاني جموداً متزايداً على خلفية تصاعد الاستقطاب الدولي، مع هشاشة ​الوضع الأمني​ وتردٍ خطير في الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في كافة أنحاء البلاد".