بحث ​وزير الثقافة​ في حكومة تصريف الاعمال ​محمد وسام المرتضى​ في مكتبه في قصر الصنائع اليوم مع رئيسة مجلس إدارة،المديرة العامة للمعهد الوطني العالي للموسيقى "الكوتسوفتوار " الدكتورة هبة القواس ورئيس قسم "الميوزكولوجيا" في المعهد توفيق كرباج، في عدد من المواد الدراسية التي ستدرج حديثًا على البرنامج العام المقرر ومنها "التراث الشفهي والموسيقى التراثية".


وأعطى المرتضى توجهاته "لايلاء هذه المادة الاهتمام المرجو من خلال تنظيم سلسلة محاضرات في المكتبة الوطنية"، كما تم الاتفاق على الشروع في تحديد مواعيد لندوات يتم خلالها شرح المزيد عن اسرار ينابيع الانماط الموسيقية ال​لبنان​ية، على ان يرافق الشرح عروضا تطبيقية مباشرة تساعد المتلقي على العيش مع التراث الموسيقي.

من جهة أخرى تسلم المرتضى من الطفلة كلوي البعيني لوحة تعبيرية تمثل واقع ​المتحف الوطني​ مضاء لاول مرة بالوان الزهر،الاخضر والازرق، بعد القرار الذي أصدره الوزير المرتضى لاضاءة موقع تراثي، اسوة بما يحصل في دول العالم دعما للامراض النادرة، حيث تعالج الطفلة كلوي من مرض نادر ال"كليبل ترينوناي"

واعربت الاعلامية مي فرحات التي رافقت ابنتها عن "الشكر الجزيل لتعاون الوزيرالمرتضى ومبادراته للدعم في تسليط الضوء على من يعاني من امراض نادرة، في محاولة بث الامل في نفوسهم، مع التمني بأن يضاء اكثر من موقع اثري في لبنان في اليوم الاخير من شهر شباط 2023 اليوم العالمي لدعم الامراض النادرة".