أوفدت ​مطرانية بيروت المارونية​ المونسنيور انطوان سيف ليتفقد ​كنيسة مار مارون​ التابعة للأبرشية في بلدة عبيه، والتي دخلها مجهولون وكسروا صورة للقديس مارون موضوعة على مذبحها.
وأشارت المطرانية في بيان لها إلى أن "المطرانية تقدر كل التقدير بلدة عبيه وما تمثله في التاريخ من قيم دينية عريقة وانفتاح على العيش المشترك الذي ترعرع منذ زمن بعيد بين أهلها من كل الطوائف، وهي في صدد إعادة بناء بعض الكنائس التابعة لها في عبيه وترميم بعضها الآخر، ومنها كنيسة مار مارون بالذات".
وإذ شكرت "جميع الذين دانوا الحادثة المستنكرة"، أكدت "حرصها على حسن التعايش بين أبناء البلدة جميعا والحفاظ على الروح الأخوية التي تميزوا بها في تاريخهم الطويل"، مطالبة جميع المسؤولين في المنطقة وفي الوطن بأن "يعملوا على أن تضع الدولة حدا للعابثين بأمن المواطنين وللذين يحاولون من حين الى آخر إثارة النعرات وبث الفتن، غير آبهين بإرادة الشعب اللبناني الذي لا يبغي سوى الوحدة والأخوة والعيش بأمن وبكرامة تلف جميع أبنائه على السواء".