رأى الرئيس السوري بشار الأسد في حوار مع صحيفة "الثورة" السورية أن "ما يحصل في مصر هو سقوط لما يسمى الإسلام السياسي"، مشيراً الى أن "من يأت بالدين ليستخدمه لصالح السياسة أو لصالح فئة دون أخرى سيسقط في أي مكان في العالم".

وأضاف "لا يمكنك خداع كل الناس كل الوقت فما بالك بالشعب المصري الذي يحمل حضارة آلاف السنين وفكرا قوميا عربيا واضحا"، لافتاً الى انه "بعد عام كامل تكشفت الصورة للشعب المصري وساعدهم أداء الاخوان المسلمين بكشف الأكاذيب التي نطق بها الاخوان في بداية الثورة الشعبية في مصر".