طلب الأساقفة الكاثوليك في الولايات المتحدة، من وزير الخارجية الأميركية جون كيري، "العمل من أجل تقديم المزيد من المساعدات الإنسانية والاقتصادية إلى الفقراء في مصر".
شدد رئيس اللجنة الأسقفية للعدالة والسلام الدوليين، المطران ريتشارد باتس، في رسالته الى وزير الخارجية الاميركية، على "الصعوبات التي يواجهها السكان وعلى الحاجة الى تعزيز التدخل الدولي من أجل حفظ السلام ودعم الفئات الأكثر ضعفاً، لأنهم يدفعون ثمن الأزمات السياسية والعنف".
وأعرب الاساقفة الاميركيون عن قلقهم حيال مصير المسيحيين واللاجئين. وتقوم الكنيسة الاميركية حالياً، من خلال منظماتها الانسانية، بجمع التبرعات للإسهام مالياً في إعادة إعمار المدارس الكاثوليكية التي دمرت او تضررت مساعدته، والكنيسة الأميركية تقوم حاليا بجمع الأموال للإسهام ماليا في إعادة إعمار المدارس الكاثوليكية المعروفة بجودة تعليمها والتي يتردد اليها المسيحيون والمسلمون على حد السواء، والتي دمرها أو الحق بها الضرر أنصار جماعة "الاخوان المسلمين".

ترجمة "النشرة"