أوضح وزير العدل الإيراني، حجة الإسلام مصطف بور محمدي، أن "تسليم جماعة "​مجاهدي خلق​" الإيرانية المعارضة، والتي وصفها بـ"المجرمة" إلى إيران لا يحتاج إل طلب، وفي حال اقترح وزير العدل العراقي ذلك فنحن سنقدم، وبشکل رسمي، طلبنا بتسليم هؤلاء إل المحاکم الإيرانية".
ونقلت وكالة "إرنا" عن بور محمدي أن "هذه الجماعة جناة ومجرمون، ولا بد من تسليمهم للمحاکم الإيرانية، وهذا لا يستلزم طلباً رسمياً، ولکن فيما إذا طرح مثل هذا الموضوع فنحن سنکرر طلبنا للعراق مرة أخر".
وأوضح أن "مجاهدي خلق خانوا الشعب الإيراني وبددوا حقوقهم واغتالوا الآلاف من المواطنين وألحقوا أضرارا بالغة بالأموال العامة وساعدوا الأعداء، وذلك ما يستلزم منا تطبيق العدالة عل وجه السرعة".