أكد قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان ​اللواء صبحي أبو عرب​ لصحيفة "الشرق الاوسط" أنّه "يمتلك معلومات ومعطيات تشير إلى مغادرة شادي المولوي المخيم الأحد الماضي"، لافتا إلى أن "القوى الإسلامية هي التي تكفلت بتأمين خروجه باعتبارها كانت الممسكة بالملف".
وأشار أبو عرب الى أننا "لم نره داخل المخيم ولم نعرف كيف دخل وخرج منه، لكننا كفصائل توافقنا على وجوب التصدي لإمكانية أن يهدد شخص واحد أمن 100 ألف نسمة موجودة في عين الحلوة".