أشار رئيس مؤسسة لابورا ​الأب طوني خضرا​ في حديث صحفي الى أنّ "الآليّة السليمة لامتحانات تعيين محاسبين في التعليم المهني تبدأ من تقديم الطلب، إلى فرز النتائج والتوظيف"، معرِباً عن استغرابه بـ"قبول الوزراء تمريرَ مرسوم لا يحفظ الحدّ الأدنى من التوازن الطائفي".
واوضح انه "صحيح أنّ مجلس الخدمة المدنية ينظر إلى المرشحين من منظار واحد، ولا يميّز بين مواطن وآخر، ولكن هل يتجرّأ السياسيون ويتحمّلون تداعيات هذا الخَلل؟".
ورأى خضرا أنّ "المراسيم الخاصة بالامتحانات لا بدّ أن تُرفَقَ بالمادة 95 من الدستور تؤكّد على أن لا يتناقض ذلك مع مقتضيات الوفاق الوطني، ما يضمن مراعاة التوازن بين أبناء الوطن الواحد".
ولفت الى انه "إذا أردنا ضمانَ التوازن، لا بدّ من إعادة النظر في الآليّة المتّبَعة، والجَمع بين الكفاءَة والتوازن"، مشيراً الى اننا "زرنا أبرزَ المسؤولين في البلد، وطرحنا موضوع التوازن جدّياً إنطلاقاً من المادة 95، على طاولة الحوار اللبناني".