اعتبر عضو "كتلة الكتائب" النائب ​ايلي ماروني​ ان استدعاء مطلقي النار خلال تشييع الوزير الراحل ​الياس سكاف​ في زحلة "سيؤدي الى ردة فعل لدى الاهالي".
وفي تصريح اذاعي، شدد على ان السعي هو للحفاظ على الهدوء، مشيراً الى ان اطلاق الرصاص كان في مناسبة أليمة، لافتاً الى ان "شباب زحلة بات عندهم نوع من الضغط ان غيرنا وبالتحديد "حزب الله" يطلقون آلاف الرصاصوهم يمرون على الطرقات دون حسيب.
وأكد "اننا لا نريد صيف وشتاء تحت سقف واحد"، لافتاً الى انه يجري سلسلة اتصالات لكي ينتهي الامر على خير.