رأى مسؤول منطقة البقاع في حزب الله ​محمد ياغي​ أن " الانجاز المتمثل بإعادة تأهيل السوق التجاري في بعلبك هو انجاز لكل بعلبك واهلها، ويضاف الى جملة انجازات ومشاريع قامت في الفترة السابقة".
وخلال جولة له على المشاريع التي تنفذ في بعلبك مع محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، اعتبر ياغي أنه "ترون السوق التجاري بحلته الجديدة، وكان في السابق سوقا متواضعا، وهذا الانجاز يستحقه اهل المدينة، الذين يضحون ويقدمون من اجل الصالح العام وقضايا الوطن"، لافتاً إلى أن "المجلس البلدي برئاسة حمد حسن هو جدير بالثقة والاحترام والتقدير"، مؤكدا "دعمه كل المشاريع التي من شأنها، ان تبقي بعلبك لائقة ومزدهرة ومفتوحة أمام الجميع".
بدوره، أشار خضر إلى أنه "عندما أقرت بعلبك- الهرمل محافظة، وتم تعيين محافظ، بدأنا نعمل نحو اللامركزية الادارية كخطوة أساسية وجبارة، لكن تبقى العبرة في اللامركزية الإنمائية"، معتبرا أن "ما نشهده اليوم من مشاريع، يأتي ضمن اللامركزية الإنمائية"، لافتاً إلى "اننا متعاونون مع المجلس البلدي الى اقصى درجات التعاون، لما فيه خير ومصلحة المدينة وأهلها".
من جهته أكد حسن "اننا نستطيع القول بالفم الملآن، وبدعم القوى السياسية المحلية، وعلى رأسها حزب الله وحركة أمل والأحزاب الممثلة في المجلس البلدي البعث والقومي والمشاريع، وبدعم مطلق من المحافظ واختصار الزمن بتطبيق اللامركزية الإدارية، وتجاوز المطبات البيروقراطية، وبدعم من الشركاء الأوروبيين استطعنا أن ننجز الكثير. نحن كمجلس بلدي، استطعنا أن ننجز الكثير، مما بدأه أسلافنا، وأن نؤسس لمشاريع مستقبلية تليق بهذا المجتمع".