أكّد مسؤول منطقة البقاع في حزب الله ​محمد ياغي​ "أن الحملة على حزب الله لتشويه صورته لم تلق التجاوب الذي كان يتوقعه المتحاملون عليه"، مؤكدا على ان "الشعوب والأنظمة في تونس واليمن وسوريا وبلدان عربية أخرى تقف إلى جانب حزب الله في لبنان".
وخلال احتفال نظمته السرايا اللبنانية لمقاومة الاحتلال الاسرائيلي في حسينية الامام الخميني بمدينة بعلبك، وحضره الاب اليان نصر الله، وحشد من الفعاليات، رأى ياغي: "أن تغييراً قريباً سيحدث في المنطقة، يرافقه انتهاء المحن والفتن التي تعيشها".
وحول الانتخابات البلدية والاختيارية شدد ياغي على : "أن ليس لدينا غاية أو هدف من الإنتخابات إلا تقديم الخدمات لشعبنا وأهلنا، مع التأكيد على استمرار السياسات الإنمائية لتطوير منطقتنا وإزدهارها والنهوض بها".