شدد الوزير السابق ​ادمون رزق​ على "اننا نحتاج الى اشخص يطبقون القوانين"، مشيراً الى ان "كل حديث عن تعديلات وهمية او تلفيق عقود جديدة هو هروب من واقع وتخلي عن واجب".
وفي حديث تلفزيوني، ذكر ان ​اتفاق الطائف​ هو "اتفاق مصالحة ووفاق الوطني وكل الامور التي حصلت في المنطقة هي من جراء الاخلال في الطائف".
ولفت الى ان على من يدعي انه مع تطبيق اتفاق الطائف ان يطبقه، معتبراً ان "لا أحد جدير بالنهوض في البلد".
وأشار الى ان "الطائف لم يأت من اجل المسيحي او المسلم انما من أجل الكيان اللبناني المسيحي-المسلم".