سأل الوزير السابق ​ادمون رزق​ لأي جهة ستقدم استقالة وزيري "حزب الكتائب"؟، معتبراً ان هناك "اشكالية في تعيين البديل للوزراء".
وفي حديث تلفزيوني، لفت الى انه بات هناك خللاً ميثاقياً، داعياً الى "تطبيق قواعد الامر الواقع، والاعتكاف غير دستوري وغير ديمقراطي، لأن الوزير يعين شخصياً وليس الحزب".
وأشار الى "اننا دخلنا في دوامة انقلابية ونعطي اولوية لاعادة تثبيت هيكلية الدولة التعددية الموحدة"، مشدداً على ان "البديل هو انتخاب رئيس للجمهورية".