طالب خبراء التغذية البريطانيين بمنع توصيل ​الوجبات السريعة​ إلى المدارس، بعد أن كشفت إحصائيات أن ربع المراهقين طلبوا وجبات سريعة في مدارسهم.
وحذر الخبراء من انتشار ظاهرة السمنة لدى الأطفال، والعادات الغذائية التي تؤدي إلى ذلك، مشيرين إلى عددٍ من الحلول لعلاج هذا الأمر.
ونقل تقرير من قبل الجمعية الملكية للصحة العامة، وحركة صحة الشباب، عن أن نصف المراهقين طالبوا بحظر شركات الوجبات السريعة من تقديم وجباتها إلى المدارس.
وطالب الخبراء بضرورة إيضاح كميات السكر في تعبئة وتغليف المشروبات الغازية، بينما أكد 82 في المئة من الخبراء أن مصنعي المواد الغذائية يضللون الناس عندما يعطون المعلومات الغذائية لكل وحدة غذائية بدلا من كامل المنتج.