كشفت وسائل اعلامية أسبانية انه بعد ان هاجمت قوات الأمن الإسبانية مقر الإرهابيين الذي نفذوا الهجومين المزدوجين في برشلونة وكامبريلس، تم اكتشاف خطة كانوا أعدوها لتفجير كنيسة ساغرادا فاميليا في برشلونة.

وذكرت الوسائل الاعلامية أن هذا المخطط لم ينفذ بسبب عطل في المتفجرات التي كانت يحضرها الارهابيون، موضحة أن المخطط كان يتضمن الاستيلاء على 3 شاحنات وتحميلها بالمتفجرات لتدمير الكنيسة.

ولفتت الى ان أعضاء الخلية الإرهابية كانوا يخططون لتفجير شاحنة واحدة في شارع لا رامبلا، والثانية في كنيسة غودي، وثالثة في ميناء المدينة، عبر استخدام بيروكسيد الأسيتون وهي مادة متفجرة شديدة الاحتراق المعروف أيضا باسم "أم الشيطان". وقد استخدمت نفس المادة خلال الهجوم الارهابي الذي ضرب لندن في تموز عام 2005.