أكّد الرئيس المشترك لحزب الإتحاد الديمقراطي، شاهوز حسن، أنّ "​النظام السوري​ لم يقم بفعل أي شيء ل​عفرين​ لوجود اتفاق روسي – تركي"، موضحاً "أنّنا نعتبر العملية العسكرية الجارية هي بمثابة الهجوم على الشعب الكردي في الأجزاء الأربعة ل​كردستان​".


ولفت حسن في حديث صحافي، إلى أنّ "المقاومة في عفرين مستمرّة من قبل ​وحدات حماية الشعب​ وبفضل إرادة الشعب"، مشيراً إلى أنّ "العمليات العسكرية لم تصل إلى مركز مدينة عفرين، وهناك معارك عنيفة تجري في النواحي والقرى التابعة لعفرين، حيث المقاتلين يواجهون الدولة التركية وميلشياتها"، كاشفاً أنّ "هناك معلومات تفيد بأّن ​تركيا​ تسعى إلى تغيير الطبيعية الديموغرافية، وبدأت بتنفيذ خططها في هذا الشأن على الأرض".