بدأت صباح اليوم عملية عودة عدد من ​النازحين السوريين​ الى بلداتهم في ​القلمون​ عبر ​وادي حميد​ باتجاه جرد ​عرسال​ وصولا الى معبر الزمراني، وقد ضمت هذه الدفعة حوالي 400 نازح وتمت العودة بواسطة سياراتهم الخاصة وذلك بالتنسيق مع ​مفوضية اللاجئين​ وبإشراف ​الجيش اللبناني​ و​الأمن العام​. وقد أكد العائدون ان السوريين في لبنان يرغبون بالعودة الى بلادهم بعدما اصبحت آمنة.
من جهة اخرى استطلعت النشرة آراء عدد من السوريين الذين رفضوا العودة متذرعين بعدة اسباب ، وقد اشار احدهم الى انه يرفض العودة دون وجود اي سبب ، فيما اشترط آخر باخراج الموقوفين السوريين في ​سجن رومية​.

يذكر أن حوالي ألف نازح سوري من شبعا وجوارها، عادوا قبل حوالي الشهرين إلى بلداتهم في السفح الشرقي ل​جبل الشيخ​ في مرتفعات الجولان عبر حافلات إجتازت سبعة كيلومترات تفصل بين شبعا والبلدات السورية. وكانت شبعا قد شهدت تدفق المئات من النازحين السوريين خلال المعارك ضد الجماعات الإرهابية التي تمركزت في بيت جن ومزرعة بيت جن ومحيطها ضمن المثلث اللبناني السوري الفلسطيني المحاذي للجولان.