أقامت جمعية "إسهام- صندوق دعم المريض في منطقة جرد ​عاليه​، عشاءها السنوي في "كازينو بيسين عاليه"، برعاية رئيس "​اللقاء الديمقراطي​" النائب ​تيمور جنبلاط​ ممثلا بأمين السر العام في "​الحزب التقدمي الاشتراكي​" ​ظافر ناصر​، وحضور النائب ​أكرم شهيب​، المدير العام ل​وزارة المهجرين​ احمد محمود، المدير العام لمؤسسة سكك الحديد والنقل المشترك زياد نصر، رئيس مجلس ادارة المدير العام لمؤسسة الاسواق الاستهلاكية زياد شيا، رئيس الاركان السابق ​اللواء الركن وليد سلمان​، عضو ​المجلس الاقتصادي والاجتماعي​ خالد المهتار، رئيس اتحاد بلديات الجرد الأعلى- ​بحمدون​ ​نقولا الهبر​، رئيس جمعية تجار عاليه سمير شهيب، وكيل داخلية عاليه في "التقدمي" خضر الغضبان والقيادي عصام الصايغ ومعتمدي منطقة الجرد جنبلاط غريزي وسلطان عبد الخالق وفادي ابو غادر، مسؤولة "الاتحاد النسائي التقدمي" في الجرد سارية هلال عبد الخالق، وشخصيات وفاعليات.
بعد عرض شريط عن مسيرة الجمعية، قدم الحفل امين سر داخلية الجرد في "التقدمي" سامر ابو المنى، وأكد انه "في بلد تعد فيه الجمعيات المسماة خيرية بالآلاف- ومعظمها جمعيات وهمية أنشئت لأغراض مشبوهة- هناك هيئات وجمعيات وعلى قلة عددها، أثبتت بالقول والفعل، وبالعمل الشفاف، انها من اجل الخير، ومن اجل ​الانسان​، ومن اجل الفقراء. جمعية اسهام- صندوق دعم المريض، واحدة من هذه الجمعيات التي تمكنا واياكم من خلالها من سد فراغ احدثه تقاعس الدولة، وغياب برامج دعم الفقراء المحتاجين".