كشفت صحيفة "​كوميرسانت​" الروسية نقلا عن مصدر في هيئة الاركان الروسية ان ​روسيا​ عززت وجودها العسكري قبالة الساحل السوري خشية قيام الغرب بشن ضربات قريبا تستهدف قوات الجيش السوري بعدما اتهمت فصائل المعارضة بالتحضير لعمل "استفزازي" في ​محافظة إدلب​، كما أفادت وسائل اعلام روسية.

وذكرت الصحيفة الروسية ان فرقاطتين مجهزتين ب​صواريخ​ عابرة من نوع كاليبر قادرة على ضرب أهداف على الارض أو سفن، أرسلت السبت بحرا الى المتوسط.وأصبح ​الاسطول الروسي​ مؤلفا حاليا من عشر سفن وغواصتين قبالة ​سوريا​ أي أكبر تواجد عسكري منذ بداية النزاع في سوريا عام 2011 كما أوردت صحيفة "إزفستيا".
وبحسب الصحيفة فان الاسطول أصبح يضم ​سفينة​ لاطلاق الصواريخ ومدمرة تهدف الى التصدي لغواصات وثلاث سفن دورية.