أكد مسؤول "​​حزب الله​" في ​منطقة البقاع​ النائب السابق ​محمد ياغي​، في كلمة له خلال رعايته افتتاح معرض "سيد شهداء ​المقاومة​ الإسلامية" للكتب والقرطاسية في ​بعلبك​ الذي افتتحته التعبئة التربوية في "حزب الله"، "اننا نقيم هذه المعارض على امتداد الوطن، مساهمة متواضعة منا من أجل تأمين ما أمكن من الوسائل التربوية لأهالي الطلاب بأسعار مناسبة، وهذه المساهمة هي جزء من مساهمات في مجالات متعددة، من باب أن حزب الله الذي هو رأس حربة المقاومة، وهو أيضاً حزب ​المؤسسات التربوية​ والصحية والإعلامية والاجتماعية المنتشرة في كل مناطقنا".
ودعا النواب الجدد المنتخبين إلى أن "يسعوا جاهدين من أجل إحداث ثورة في التعليم الرسمي لإعادة المدرسة الرسمية إلى تألقها وتفوقها، وتفعيل التفتيش التربوي بشكل جدي، وتعديل منهاج التاريخ الذي تنحصر موضوعاته بمنطقة جبل لبنان زمن الإمارة والمتصرفية وسواها، وتغيب عنه أحداث سائر أنحاء الوطن في مواجهة الظلم العثماني والانتداب الفرنسي، وإنجازات المقاومة في دحر وهزيمة الاحتلال الصهيوني، ويغيب التاريخ الحقيقي لهذا البلد".
كما شدد ياغي على "ضرورة استكمال كل الإدارات والمؤسسات في محافظة ​بعلبك الهرمل​، واستحداث فروع للجامعة اللبنانية في كافة الاختصاصات"، مطالباً بـ"الإسراع في تشكيل الحكومة، وإخراجها إلى الضوء، بناء على نتائج ​الانتخابات النيابية​، وحجم ​الكتل النيابية​، ووفق معايير واحدة، لتنطلق عملية معالجة الأزمات والمشاكل في لبنان".