أعرب الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ عن "أسفه" لقرار ​الولايات المتحدة​ وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل ​اللاجئين​ الفلسطينيين (أونروا) التي تقدم خدمات لملايين اللاجئين، مؤكداً التزام ​فرنسا​ مساعدة الوكالة الأممية للخروج من الأزمة غير المسبوقة التي تمر بها.
وخلال محادثة هاتفية مع مفوض ​الأمم المتحدة​ لشؤون اللاجئين ​فيليبو غراندي​، وفقا لبيان صادر عن ​الرئاسة الفرنسية​، قال ماكرون إن خدمات "​الأونروا​" "ضرورية للاستقرار المحلي والإقليمي"، وأضاف البيان أن "ماكرون أشار إلى التزام فرنسا المساهمة في الاستجابة الجماعية اللازمة لمساعدة الأونروا على الخروج من هذه الأزمة وزيادة تحسين فعالية عمله".