أكد عضو هيئة الرئاسة في حركة "أمل" رئيس مجلس الجنوب ​قبلان قبلان​، في كلمة له باسم الحركة خلال الليلة الثانية من ليالي شهرم محرم، في حسينية السيدة الزهراء ​زقاق البلاط​، "اننا في ​لبنان​ في مشروع اسمه مشروع ​المقاومة​، نحن في المشروع الحسيني العاشورائي، نحن أقوياء بهذا المشروع وليس بنوعية السلاح او قيمته، فليست القيمة للسلاح او لليد التي تحمل ولا للعقل الذي يدير هذا السلاح، انما للقلب المؤمن الذي يديره".
واشار قبلان الى "اننا امام اخطار محدقة داخلية وخارجية، على كامل الاقطار العربية، من خلال ما يخطط للمنطقة داخل المشروع الاميركي والاسرائيلي، لان هذا المشروع يطل بأنيابه ليصل الى مشروعنا نحن لاننا مع الحق ولا نقبل بالذل".
كما ذكر ان "اليوم يحاولون تمرير صفقة العصر في تصفية القضية ال​فلسطين​ية، وقد بدا ذلك جليا من خلال الغاء ​الدولة الفلسطينية​ وافتتاح السفارات ووقف المساعدات عن ​الشعب الفلسطيني​ الشقيق"، مشيراً الى ان "ما نخشاه هو محاولة تمرير هذا المشروع لان الوطن العربي استسلم باستثناء البلدان التي لا تزال على تماس في ال​سياسة​ والجغرافية والدين مع فلسطين".