التقي ممثلون عن الدول التسع الموقعة على "مبادرة التدخل الأوروبية" للمرة الأولى في ​باريس​، لوضع الإطار الملموس لهذا المشروع المفترض أن يعزز القدرات الدفاعية للقارة الأوروبية، بدفع واضح من الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان الهدف من هذه المبادرة الفرنسية تعزيز الإتصالات بين قيادات أركان دول أوروبية "قادرة وراغبة"، للتمكن من التحرك السريع وبشكل منسق في حال الضرورة للقيام بعملية عسكرية كلاسيكية، أو مواجهة كارثة طبيعية، أو إجلاء رعايا.
يذكر ان تم إنشاء "مبادرة التدخل الأوروبية" في حزيران الماضي، وهي تضم في الوقت الحاضر ​فرنسا​ و​ألمانيا​ و​بلجيكا​ و​الدنمارك​ و​هولندا​ و​استونيا​ و​اسبانيا​ و​البرتغال​ و​المملكة المتحدة​.