نظمت "​اليونيفيل​" بالاشتراك مع السلطات اللبنانية مشروع "دورة تدريبية للتطوير المهني للنساء في القطاع الشرقي"، في بلدة ​دير ميماس​ قضاء ​مرجعيون​. والهدف من هذا المشروع بناء قدرات النساء المشاركات وتدريبهن على سبل تحضير الأغذية الصناعية، وكذلك فان هذا البرنامج يهدف الى التدريب حول طرق التسويق والبيع. وهذا المشروع يساعد في تطوير مهارات النساء في تحضير "البيتزا" و"صنع الحلوى والكوكيز" و"صنع المخللات" و"صنع المعجنات". ومثل هذه المشاريع تظهر حجم التزام قوة اليونيفيل في دعم المرأة وكذلك دعم السلام والاستقرار في المنطقة.
كما، وشاركت النساء من حفظة السلام في "اليونيفيل" من ​الكتيبة الإسبانية​ والكتيبة الإندونيسية والكتيبة النيبالية في الدورة التدريبية، ما ساعد على إقامة علاقات وروابط قوية بين النساء اللبنانيات والنساء من حفظة السلام. كما وتفاعل الضيوف مع السيدات المشاركات، وكان لديهن فرصة لتذوق الاطعمة التي أعدتها المتدربات. وتوج هذا الحدث بحفل ختامي اقيم في 21 كانون الأول في حضور كل من وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية في حكومة تصريف الاعمال الدكتورة ​عناية عز الدين​، قائد القطاع الشرقي في "اليونيفيل" الجنرال أنطونيو روميرو.
وأعربت الدكتورة عز الدين عن تقديرها للجهود التي تبذلها "اليونيفيل" في الحفاظ على السلام والاستقرار، كما وشكرت "اليونيفيل" على ما تقدمه للمساعدة في تطوير قدرات ​المرأة اللبنانية​. وقالت: "سيسهم هذا النوع من البرامج التدريبية في تحسين المجتمعات المحلية ضمن منطقة عمل اليونيفيل في ​جنوب لبنان​".