أكدت ​الحكومة الفلسطينية​، في بيان، أن "حركة "حماس" أرادت إفساد احتفالية حركة "فتح" بمناسبة ذكرى انطلاقها، وذلك بالهجوم على عموم المواطنين في غزة، وبالأخص على المحتفلين بانطلاقة ​حركة فتح​، والاعتداء على الصحفيين خلال الاحتفال".
ولفتت الحكومة إلى إنها تعمل دائما على "تكثيف العمل من أجل استعادة الوحدة الوطنية، وإنهاء الانقسام ووضع حد للعنف والفوضى"، مشيرة إلى أن "كل يوم تزداد قناعتنا أن مشروع "حماس" لا يمت للمشروع الوطني بصلة، وأنها جزء من صفقة العصر، وكل ما تقوم به من أجل تمرير هذه الصفقة لإقامة دويلة مسخ في غزة".
وأقامت حركة "فتح" احتفالًا في ساحة النصب التذكاري للجندي المجهول بغزة، مساء السبت، بمناسبة ذكرى انطلاقها.