استقبل الأمين العام لـ"التنظيم الشعبي الناصري" النائب ​أسامة سعد​ وفداً من تجمع ​المؤسسات الأهلية​ في صيدا يتقدمه ​ماجد حمتو​، بحضور غسان عبده، وصلاح البسيوني والدكتور عصمت القواص.

وقد جرى خلال الاجتماع تناول الأزمة المستفحلة في ​لبنان​ بأبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمعيشية والمالية. كما تناول المجتمعون الأزمة المضاعفة في ​مدينة صيدا​ على مختلف الصعد، والمعاناة الشديدة التي تطال معظم الفئات الاجتماعية.
كما جرى تناول التحركات الشعبية الاعتراضية على سياسات السلطة التي أدت إلى المأزق الحالي، والتي تهدد بخطر داهم على أوضاع البلد.
وقد أكد المجتمعون "أهمية التحرك في مواجهة تلك السياسات"، كما شددوا على "أهمية التحضير للتظاهرة التي ستنطلق في صيدا في 13 كانون الثاني الحالي، وعلى أهمية التواصل مع كل الفئات للمشاركة في هذه التظاهرة".