إستنكر الامين العام للمؤتمر الدائم للفدرالية الفرد رياشي "ما صدر من مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان والنائب رولا الطبش لناحية اعتبار المشاركة في قداس في الكنيسة كفرا، بحيث وصل الأمر بالطبش بعد زيارة المفتي إلى طلب السماح من الله بحسب تعبيرها وهي التي أصدرت بيانا سابقا اعتبرت فيه أنها ليست أول مسلم يدخل الكنيسة ولن تكون الأخيرة حيث تمنينا وقوفها على مبداء واحد".

وطالب رياشي المفتي دريان والطبش بـ"الإعتذار الفوري من الشعب المسيحي في لبنان، متفهما في الوقت عينه العقائد الاسلامية"، متمنياً "ان يأتي يوم يعاد فيه النظر بالآيات التي تعتبر المسيحيين مشركين. وحض القيمين على الدين الاسلامي إلى المبادرة بهذا الإتجاه بهدف التأسيس لمرحلة الإعتراف الحقيقي بالمكونات جميعا والتفاعل الإيجابي بينها".