أفادت وكالة الأنباء الفرنسية بأن "الشرطة السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين خرجوا للاحتجاج عقب صلاة الجمعة في الخرطوم وأم درمان".