أكد الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​، عقب محادثاته مع نظيره ال​إسرائيل​ي ​رؤوفين ريفلين​، في ​فرنسا​، أن "أمن إسرائيل يعتبر أحد أولويات ​سياسة​ باريس في ​الشرق الأوسط​".

وأوضح ماكرون أنه "لا يزال أمن إسرائيل أحد أولوياتنا لتحقيق الاستقرار في المنطقة"، مشدداً على "قوة الصداقة التي تجمع البلدين".
وأشار إلى أن "الجالية اليهودية في فرنسا هي واحدة من أكبر الجاليات في ​العالم​ وأصبحت جزءا لا يتجزأ من المجتمع الفرنسي وتاريخه".
وأكد أن "السلطات الفرنسية مستعدة لمواصلة الحرب ضد معاداة السامية، والتي تتعارض مع قيم الجمهورية الفرنسية".
وشدد على "التقارب في مواقف الدولتين بشأن عدد من القضايا"، مشيراً إلى "استمرار الخلافات، على وجه الخصوص، بشأن قضايا مثل إقامة المستوطنات في ​الضفة الغربية​، وكذلك الموقف من البرنامج ​النووي الإيراني​".