لفت وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى أن "تركيا ستطهّر الجانب المقابل لحدودها مع سوريا من إرهابيي "ي ب ك" و"بي كا كا" "عاجلا أو آجلا"، مؤكداً "أهمية الانتخابات في تعزيز استقرار تركيا، التي بدورها تعمل على تحقيق الأمن والسلام في المنطقة".

وأشار إلى "أننا كنا أمس مع الرئيس رجب طيب أردوغان، في مدينة سوتشي الروسية، حيث أبدينا موقفنا المؤكد على ضرورة استمرار وقف إطلاق النار بسوريا، وتشكيل لجنة دستورية لتحقيق الحل السياسي، والقضاء على الإرهابيين في الجانب المقابل لحدودنا"، مشدداً على أنه "لا فرق بين التنظيمات الإرهابية"، مثل "داعش" و"بي كا كا" و"ي ب ك" و"النصرة".

وتابع: "أن تدخل تركيا "لا مفر أو بديل" له"، مؤكدا "أنها تتمتع اليوم بموقع قوي على الأرض، وعلى طاولة المفاوضات"، مشيراً إلى أن "عهد خسارة المكاسب الميدانية على طاولة المفاوضات "قد ولى".