دعا عضو تكتل "​لبنان القوي​" النائب ​فريد البستاني​ إلى تشكيل "لجنة نيابية إلى اللجان القائمة هي لجنة مكافحة الهدر والفساد، تتولى ضمان المتابعة المنتظمة في ​المجلس النيابي​ لهذا الملف وتضمن إطلاع المجلس على ما تقوم به من متابعة مع هيئات الرقابة وإطلاع على تقاريرها، وتنسيق بين أجهزتها".
واشار البستاني تصريح له، الى أنه "كي لا تكون الجلسات المخصصة لمراقبة سير الأعمال الحكومية ومساءلة الحكومة حول أدائها تكرارا مكثفا لما سبق وشهدته وإنتهت إليه ​جلسات المناقشة​ العامة السابقة، التي لم تكن مشكلتها بتقطع مواعيدها وتباعدها فقط، بل بتغلب الطابع السياسي على مضمونها وسيطرة الحضور الإعلامي على وظيفتها"، لابد من "تنظيم حالات النقل المباشر وصيغها" وكذلك لابد من "وضع ضوابط ومعايير لإستثمار هذه الجلسات بما يضمن منح البعدين السياسي والإعلامي حقهما، لكن دون الطغيان على هذه الجلسات إلى حد تعطيل الوظيفة المراد تأديتها من جعل الجلسات شهرية ومنتظمة".
ودعا البستاني إلى "حضور كل وزير إلى المجلس النيابي مرة كل شهر، للقاء من يرغب بالحضور من النواب لمناقشته بما يرغبون ومراجعته بما يريدون وتلقي الأجوبة على أسئلتهم ومراجعاتهم، وهذا حق للنواب دون جعلهم مجرد مراجعين في مكاتب الوزراء"، وختم بإعلان نيته تقديم إقتراح قانون ينص على إضافة اللجنة النيابية لمكافحة الهدر والفساد إلى قوام ​اللجان النيابية​ القائمة.