أظهرت دراسة أجرتها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، تعرض 70 بالمائة من الإناث في بلدان ​أوروبا الشرقية​ للتحرش الجنسي، وأنواع عديدة من ​العنف​.
وقد أعدت الدراسة في أشهر ربيع وصيف 2018، عبر مقابلة أكثر من 15 ألف شخص من ألبانيا والبوسنة والهرسك وكوسوفو ومولدافيا، إضافة إلى الجبل الأسود وجمهورية شمال مقدونيا وصربيا وأوكرانيا. وأشارت الدراسة أن الإناث اعتبارا من سن الـ 15، تعرضن للتحرش الجنسي، والتحرش عبر التتبع، وأنواع عديدة من العنف.
ولفتت إلى أن 60 بالمائة من النساء تعرضن للعنف النفسي في المنازل، وأن 23 بالمائة من المشاركات أكدن تعرضهن للتحرش الجسدي أو الجنسي من قبل أزواجهن، أو الأشخاص الذين يعشن معهم. وأوضحت 74 بالمائة من المشاركات في الدراسة، أنهن لا يعرفن ما يجب عليهن القيام به أثناء تعرضهن للعنف، فيما أكدت 7 بالمائة تقديمهن شكاوى لدى ​الشرطة​، بعد تعرضهن لحادثة جدية مع شركائهن.