اشارت "الوطن" السورية، الى انه "فيما يمكن اعتباره عرقلة لعودة المهجرين السوريين بغية الاستمرار بالمتاجرة بقضيتهم، طلبت وزيرة الداخلية والبلديات اللبنانية ​ريا الحسن​ من جميع المحافظين التنسيق مع ​وزارة الشؤون الاجتماعية​ قبل تنفيذ أي إخلاء أو تمركز لمخيمات المهجرين السوريين".
وذكرت ان لبنان يشهد انقساماً إزاء ملف المهجرين السوريين بين مؤيد لعودتهم دون انتظار الحل السياسي، ويقود هذا التيار الرئيس اللبناني ​ميشال عون​، وبين معارض لعودتهم بقصد الضغط على دمشق والمتاجرة بقضيتهم، ويقود هذا التيار رئيس الحكومة ​سعد الحريري​. وتعتبر الحسن من الوزراء المحسوبين على "​تيار المستقبل​" اللبناني الذي يترأسه سعد الحريري.