أكد عضو تكتل "​الجمهورية القوية​" النائب ​وهبي قاطيشه​، في حديث لصحيفة "السياسة" الكويتية، أن "زيارة وزير الخارجية الأميركي ​مايك بومبيو​ إلى ​لبنان​ تكتسي أهمية كبيرة، كونها تحمل دعماً مادياً ومعنوياً للحكومة الحالية للقيام بالخطوات المطلوبة منها، كما أنها تشكل رسالة لقوى "الثامن من آذار" بأن لبنان سيبقى جزءاً من ​العالم العربي​ ومن الأسرة الدولية، وأنه لن يكون ضمن إطار قوى الممانعة، خصوصاً في ظل الاهتمام الأميركي والدولي على سيادته واستقراره".
وشدد على أن "من يريد ​محاربة الفساد​، عليه ألا يكون فاسداً، ولا بد من مراقبة أداء وزرائه قبل غيرهم، إذ لا يمكننا أن نطلق شعارات على المنابر، في الوقت الذي نتهم بالفساد وعدم القدرة على محاربته".