ترأس بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس ​يوحنا العاشر يازجي​، قداس الاحد في ​دير سيدة البلمند​ البطريركي.
وخلال القداس رسم يازجي الشماس جاورجيوس يعقوب كاهنا على مذبح الرب، وألبسه الصليب وصيره ارشمندريتا شاكرا الرب على رفع ​الصلاة​ وحلول الروح ​القدس​ من اجل ​الحياة​ الابدية ورفع الاب جورج إلى رتبة الكهنوت.

ثم توجه للكاهن الجديد برسالة في ​عيد البشارة​ وقال: "بشروا من يوم إلى يوم بخلاص الهنا"، طالبا منه "أن يكون بشارة للخلاص والملكوت والحق والسلام وان يكون اناء للروح القدس في ظل الصعوبات التي تعاني منها المنطقة".

وعبر يازجي عن فرحته بشكل خاص بوجود المطران امفلوخيوس، طالبا منه ان ينقل محبة الكنيسة الانطاكية إلى الكنيسة المسكونية وقال: "اننا نصلي ونتعاون من اجل خير ​الكنيسة الارثوذكسية​ وان وجود المطران افلوخيوس يعبر عن معاني كثيرة منها العلاقات التي تربط الكنيستين".

وكان خلال القداس عظة لراعي ابرشية زحلة وبعلبك وتوابعهما للروم الأرثوذكس انطونيوس الصوري اكد فيها "أن الله خلق الإنسان على صورته ومثاله لذا عليه أن يعيش حياته بنعمة الرب ومن خلال الاسرار المقدسة و​الكتاب المقدس​" مضيفا "إن طريق الكمال يكون بالتوبة فاذا اراد ​الانسان​ ان يتقدس عليه أن يتوب".